HERMES DESIGNS is the meaning of information systems. Start your elegance e-business with us.
HERMES DESIGNS is the meaning of information systems. Start your elegance e-business with us.



استطلاع الراي

ما هى توقعاتك لماتش الأهلى والزمالك القادم؟

  •   

    فوز الأهلى
  •   

    فوز الزمالك
  •   

    التعادل

عهد التميمي.. سيرة فتاة صفعَت الاحتلال الإسرائيلي (بروفايل)

الثلاثاء 19 ديسمبر 2017 الساعة 9:57 مساء بتوقيت القاهرة
  •  
عهد التميمي.. سيرة فتاة صفعَت الاحتلال الإسرائيلي (بروفايل)
عهد التميمي.. سيرة فتاة صفعَت الاحتلال الإسرائيلي (بروفايل)

في بدايات عام 2012، وقفت طفلة فلسطينية شقراء تصرخ في وجه أحد جنود الاحتلال الإسرائيلي، قائلة: «(وين) فين أخويا؟»، واستكملت صرخاتها بسؤال أكبر «لماذا تعتقل الأطفال الصغار؟»، ظلّت الطفلة تصرخ لمدة دقائق دون أي تفاعل من الجندي، مما اضطرها لـ«عضّه» حتى تُحرر شقيقها الأصغر.

عهد التميمي، فتاة فلسطينية، عمرها 17 عامًا، ولها عُمر نضالي، أكبر من ذلك بكثير، يرجع إلى المشهد السابق، الذي حدث في 2012، حيث صفعت «عهد» الجندي الإسرائيلي، لأنه حاول اعتقال شقيقها الأصغر آنذاك، ولم تستسلم أمام البنادق، قائلة: «كبرنا في فلسطين وربينا إننا منخافش».

داخل قرية «النبي صالح»، شمال غرب رام الله، ولدت «عهد» وحملت لقب عائلة «التميمي»، المعروفة بتاريخها النضالي في فلسطين، حرمها الاحتلال من والدها، عقب أسره، فشبّت شجاعة، لا تأبه لما يفعله جنود الاحتلال الإسرائيلي، كما قالت في لقاء تلفزيوني: «إحنا في القرية، بنعمل مظاهرات في وجه العدو، كل يوم جمعة».

وعقب أن حرّرت «عهد» شقيقها من الاعتقال، تسلّمت جائزة «حنظلة» للشجاعة، عام 2012، من قِبل بلدية «باشاك شهير» في العاصمة، إسطنبول، اعترافًا بشجاعتها في تحدي الجيش الإسرائيلي.

في مقابلة، أُجريت مع «عهد» عبّر برنامج «دنيا»، عام 2014، لم تخف الفتاة الصغيرة حينها، مما فعلته، أو المصير الذي ينتظرها، ظلّت تردد رسالتها، وتقول: «إذا بنضل نشوف الأخبار في التلفزيون، مين بيحرر الأرض، صلاح الدين؟».

وعندما سألتها المذيعة عن اعتقال بعض أقاربها، قالت، دون تردد: «بحزن عليهم لكن كل شىء فداء فلسطين»، وأضافت «بيشرفنّا نموت شهداء لفلسطين، هنكمل شو ما صار، رحّ نضل مكملين».

بعد مرور السنوات، ظهرت «عهد» في فيديو آخر، أمس، الاثنين، يُثبت شجاعتها، ولكنها نضجت الآن، شابة شقراء يافعة، تقف أمام جنود الاحتلال الإسرائيلي، وتطردهم من ساحة منزل عائلتها، قائلة: «امشي من عندنا، اطلع من هون»، في مشهد أشبه بالصفعة الثانية، بعد صفعة 2012.

انتشر الفيديو الذي تطرد فيه «عهد» جنود الاحتلال، عبر صفحات مواقع التواصل الاجتماعي، الأمر الذي استدعى ردود فعل واسعة من وسائل الإعلام الإسرائيلية، حيث قال وزير التعليم الإسرائيلي، «نفتالي بينت»: «يجب أن تقضي تلك الفتاة سنواتها في السجن»، وفقًا لـ«الميادين».

ومع بداية فجر الثلاثاء، اعتُقلت «عهد» من منزلها، وكتب والدها على صفحته على موقع التواصل الاجتماعي، «فيس بوك»: «الأصدقاء الأعزاء.. اقتحم الجيش الإسرائيلي بيتنا، وتم اعتقال ابنتي (عهد التميمي) ومصادرة كل أجهزة الكمبيوتر وكاميرات التصوير، بالإضافة إلى أجهزة الاتصال الخاصة فينا والاعتداء بالضرب على الجميع وتفتيش البيت وقلب محتوياته».

وبعد اعتقال «عهد»، شنّ رواد مواقع التواصل الاجتماعي حملات للإفراج عنها، فيما كتب المتحدث الرسمي للجيش الإسرائيلي، «أفيخاي أدرعي»: «تخيلوا ماذا كان ليحدث لهذة المستفزة لو تصرفت بهذا الشكل مع ضباط أو جنود عندكم؟».

وأضاف: «من التحقيق الأول الذي أجراه قائد الكتيبة يتضح أن قائد السرية وصل بنفسه إلى المنزل لمنع دخول المشاغبين، وتعامل بمهنية عندما لم ينجر إلى العنف وذلك مع التاكيد أنه كان يحق له اعتقال الفلسطينيات في الميدان على خلفية استخدامهن العنف إلى جانب محاولتهن اعتراض مهمة الجنود».

المصدر : المصري اليوم


عهد التميمي.. سيرة فتاة صفعَت الاحتلال الإسرائيلي (بروفايل)



عهد التميمي.. سيرة فتاة صفعَت الاحتلال الإسرائيلي (بروفايل)



عهد التميمي.. سيرة فتاة صفعَت الاحتلال الإسرائيلي (بروفايل)



عهد التميمي.. سيرة فتاة صفعَت الاحتلال الإسرائيلي (بروفايل)



التعليقات