ماجد المهندس : لست مديناً لــ كاظم الساهر


لو جربته ح ترجع تانى 

 

الملف الكامل لأحداث 30 يونيو

البث المباشر 24 ساعة

 

أهم أخبار مصر

 

أهم أخبار الفن

 

أخبار العرب والعالم

 

أهم أخبار الرياضة

 

الدليل الكامل لكليات التنسيق وقواعد وشروط الالتحاق بها

 

شاهد برامج ومسلسلات رمضان 2013 أون لاين

 

نفسك فى فوتو سيشن؟ دلوقتى تقدرى!

أفضل 100 حكمة عالمية وعصرية

 

أقوى الأمثال المصرية


* راهن الكثيرون على صوته و لم يخذلهم .. جاء من العراق يحمل صوته شجناً .. أعلن بجدية أنه ترك الهندسة ليكون مطرباً إقتنع به أصدقاؤه و شجعوه فما كان منه إلا الإحتراف ... فغنى و وصل صوته الآذان و من هنا بدأ مشواره الفنى من بغداد مروراً بالأردن .. ثم مصر .. جاء ماجد المهندس ليطل علينا نجماً جديداً فى ساحة الأغنية العربية .. بعد حصوله على جائزة أوسكار فيديو الكليب الدولى السادس كان لنا معه هذا الحوار :

* ما هى حقيقة الخلاف بينك و بين كاظم الساهر فى الفترة الأخيرة ؟
- لا يُوجد أى خلافات بينى و بين كاظم الساهر و ما زالت علاقتى بكاظم الساهر طيبة .. فكاظم الساهر قابلنى فى باريس و أهديته ألبومى و علق عليه بأنه جيد .

* أُثير فى الفترة الأخيرة عن وجود خلاف بينك و بين كاظم الساهر بإعتبارك السبب الأول فى فسخ عقد كاظم الساهر مع روتانا ؟ّ!
- سمعت كلاماً مثل هذا كثيراً و أظن أن كاظم الساهر لم يفسخ عقده مع روتانا و أظن أن كاظم الساهر قد قدم العديد من الأصوات الغنائية العراقية .

* هل صحيح أن كريم العراقى رفض التعاون معك بضغط من كاظم ؟
- لم يحدث هذا فقد قدم كريم العراقى مجموعة كبيرة من الأغنيات فى البومى الأخير ( وحشنى موت ) و هى تمام القمر - أهالى .. و كريم العراقى شاعر غنائى جميل غنت له لطيفة .. و أنا و العديد من المطربين العرب .. و لا يعنى اقترابه من كاظم الساهر أنه مقصور عليه .. و الدليل على ذلك أننى فى ألبومى القادم ستكون لى أكثر من أغنية من كلمات كريم العراقي .

* بما تفسر ما قاله كاظم الساهر عن جمع اسمك و اسمه فى موضوع إليك ؟
- هذا هو إعتقاد كاظم الساهر و رؤيته بأن جمهوره كبير و أنا عند بدايتى و أن هذا الجمهور لا يثق فى أى كلام يُقال ضد كاظم الساهر .. قد يقصد بأن أتهرب من أسئلة الصحفيين و لا أجيب عليها لأن هذا قد يعطى انطباعاً سيئاً عندهم  عنى .. و حقيقة لم أقصد يوماً مهاجمة كاظم الساهر .. و ذلك لأنه من جيل آخر غير جيلنا حتى اللون الغنائى الذى يقدمه كاظم الساهر أنا أقدم غيره فلا يوجد داع حقيقى بأن أُهاجم كاظم الساهر و لا يوجد داع من تصريحات كاظم الساهر ؟

* هذه هى المرة الثالثة لك فى مصر ، هل ستستقر فيها ؟
- هذا شئ طبيعى لأى فنان عربى .. و مصر صاحبة فضل على كل الفنانين العرب و ترجع نجومية أى فنان إلى مدى جماهيريته فى مصر و نحن مدركون لهذا تماماً لأن جماهير الفن فى مصر تمتلك القدرة على التفريق بين الغث و السمين .. فوق هذا فهى تضع المنافسة الحقيقية والمتنوعة لأى فنان عربى لينطلق منها .

* لماا لا تغنى باللهجة المصرية ؟
- الألبوم القادم ساقدم أغنية باللهجة المصرية و سيكون من كلمات تامر عبدالله - و الحان - و ليد سعد و توزيع محمد مصطفى
و فكرة الغناء باللهجة المصرية كانت عندى من زمان و نحن نعيش على أنغام عبد الوهاب و أم كلثوم و عبد الحليم حافظ و لكنى أثرت أن أظهر أولاً كمطرب عراقى للجمهور بعدما أقدم الأغنية باللهجة المصرية .

* العراق وطن زرياب و ناظم الغزالى و سعدون جابر تُرى هل يُضيف ماجد المهندس إلى الأغنية العراقية ؟
- أتمنى هذا بالطبع و لكن الجمهور هو الذى يحكم  و أنا من واجبى أن أقدم فناً جميلاً يليق و يحترم الجمهور و أنا أحاول تقديم ما أحس به و أن يكون لى بصمة واضحة هذا ما أتمناه .

* كيف حال الأغنية العربية الحالى ؟
- لا أستطيع أن أُلقب نفسى ناقداً على حال الغناء العربى . و لكن هذا يُترك للجمهور و هو الذى يستطيع بدوره أن يُقيم حال الأغنية .. أما عن وجهة نظرى فإن الغناء الجيد فقط هو الذى يستمر بالجمهور و يقوم بعملية غربلة باستمرار و الذى يعيش الشئ الجيد و ليس الردئ .

* ما رأيك فى موجة العُرى كليب السائدة الآن ؟
- أنا بالطبع ضد ما  بحدث من عُرى فى الكليبات .. و ضد كل ما يستفز الجمهور على الرغم من أننى أرى الآن ان الكليب أصبح ضرورة للمنافسة الحقيقية ، و لكن بصورة لا تخدش حياء الجمهور و أنا أرفض أن أكون للفرجة فقط .

* كيف يتم إختيارك للأغنية ؟
- أولاً لا أُقدم على شئ إلا عندما أحس به .. و إحساسى بالكلمات و مدى اقتناعى بها هو الذى يُحدد إختيارى للأغنية .

* ما هى أجمل ليالى عمرك التى تحلم بها ؟
- هى ليس حلماً و لكن هو ذلك اليوم الذى لم يأت بعد و هو أمل كل عربى و عراقى أحب العراق هو رحيل العدو الأمريكانى .. من العراق .. ما زلت أترقب هذه اللحظة .

* إذن لماذا كل هذا الشجن فى صوت ماجد المهندس ؟
قد يكون هذا طبيعتنا كعراقيين فنحن نولد و على حجور آمهاتنا تُطرق آذاننا المواويل الحزينة - الدندنة - بصوت رقيم ملئ بالحزن منذ  صغرنا و فى بلادنا

 

نقلاً عن جريدة الأسرار  بتاريخ 25 أغسطس 2005

بالإتفاق مع الجريدة

لو جربته ح ترجع تانى 

إحسب عمرك

 

خريطة مصر

 

سجل بيانات سيارتك للحصول على الكارت الذكي لصرف البنزين والسولار

 

دين وحياة

 

للمرأة فقط

 

مال وأعمال

 

أفزر 100 فزورة

Copyright © 2003 - IMG. All rights reserved,   WEBMASTER