دجل و شعوذة


لو جربته ح ترجع تانى 

 

الملف الكامل لأحداث 30 يونيو

البث المباشر 24 ساعة

 

أهم أخبار مصر

 

أهم أخبار الفن

 

أخبار العرب والعالم

 

أهم أخبار الرياضة

 

الدليل الكامل لكليات التنسيق وقواعد وشروط الالتحاق بها

 

شاهد برامج ومسلسلات رمضان 2013 أون لاين

 

نفسك فى فوتو سيشن؟ دلوقتى تقدرى!

أفضل 100 حكمة عالمية وعصرية

 

أقوى الأمثال المصرية

 

معجزات الشفاء حقيقة أم أوهام

 

من الظلم اختصار المسألة فى كلمة ( دجل ) أو ( شعوذة ) لأنها فعلياً أخطر من ذلك و تزداد خطورتها يوماً بعد يوم .
 بئر قديم يعالج أمراض العقم .. ضريح يشفى من آلام المفاصل و الروماتيزم على أنغام دقات الزار ، و شال يجب الترقية للموظفين و الدرجات العليا لطلاب المدارس .
- ما الذى يحدث بالضبط ؟ ... المسألة أخطر حين تكتشف أنها لحقت بكل قرية و أحاطت بمعظم مدن مصر ... و حين تعرف أن المؤمنين بها فى زيادة دائمة ... المسألة خطيرة و الدليل السطور التالية .
إلى قرية مجاورة لمدينة قها عند أطراف العاصمة يتوافد المئات يومياً ... لا للعمل أو لقضاء المصالح .. بل طلباً للعلاج بئر صغير وسط الزراعات يتبركون به و يطلبون الشفاء ، و فى شبين القناطر المجاورة خرافة أخرى حول سيدى الغريب الذى تخصص فى علاج أمراض العظام و الروماتيزم و المفاصل و أيضاً لا يقتصر الأمر على المشايخ و الأولياء فللقديسين و القساوسة حظ  من هذه الكرامات .
 ما بين حين و آخر تظهر الخرافات على ايدى بعض الأشخاص الذين يدّعون قدرتهم على على علاج أمراض بعينها و البعض الآخر يدعى أن سره باتع .
و لكن ما يثير الدهشة أن يستغل البعض الأضرحة لترويج هذه الخرافات .... و الأكثر إثارة أن الاضرحة تم تخصيصها لعلاج نوع واحد من الأمراض .
( فراكب الحجر) مثلاً تخصص فى علاج العقم لدى النساء و على كل امرأة عاقر لا تنجب أن تزور راكب الحجر لتشفى ، و راكب الحجر بئر صغير وسط الحقول فى إحدى القرى الصغيرة المجاورة لمدينة قها .. و رغم أن منظره لا يدل على وجود ضريح  لشيخ أو ولى من أولياء الله الصالحين إلا أن لهذا المكان قدسية خاصة لأهالى المنطقة  لأن راكب الحجر كما يقول الأهالى سره باتع و كان سبباً فى شفاء كثير من حالات العقم التى فشل الأطباء فى علاجها .
- كل هذه أسباب كافية لزيارتنا للمكان لنقابل هناك سيدة عجوز فى السبعين من عمرها تُدعى الحاجة ( يُمن ) مالكة الأرض التى تقع البئر فى وسطها و تقوم بجمع النذور و رعاية البئر و الوساطة بين الشيخ و مريديه و زواره الذين يلجأون إليه طلباً للشفاء و بعد إلحاح تحدثت معنا قائلة : راكب الحجر هذا بطل و موجود منذ القدم كما يقول الاجداد ... السيدات يحضرن إليه من كل مكان فى مصر تبركاً به و طلباً للحمل !!!
- و تؤكد الحاجة ( يمن ) أن السيدة التى تعانى من عدم الحمل .. عليها أن تحضر إلى هذا المكان أثناء دورتها الشهرية و دون ان تبتل بالماء تقوم الحاجة ( يمن ) بإضاءة الشموع و تطلب من السيدة الزائرة الدوران حول البئر سبع مرات و بعد ذلك تقوم بإلقاء قطعة من ملابسها الداخلية فى البئر ، ثم تتبول المرأة بجوار البئر ؟! ، و رغم غرابة هذه التصرفات إلا ان الحاجة ( يُمن ) تؤكد أن البركة لا تحل بغير ذلك و أن كثيراً من السيدات اللاتى قمن بزيارة البئر عولجن من العقم و تم الحمل .
- بركات و كرامات راكب الحجر لا تقتصر على الإنسان فقط فكما تؤكد الحاجة ( يُمن ) تمتد كراماته إلى الحيوانات فالبهائم التى لا تنجب يحضرها أصحابها إلى البئر و تدور حوله ثم يقوم بإلقاء الحبل الخاص بها فى البئر ، بل إن راكب الحجر له دور أيضاً فى إعادة البهائم المسروقة - طبقاً لحكايات الناس - فصاحب البهيمة المسروقة يأتى إلى البئر و يدور حوله سبع مرات و يشعل الشمع و فى اليوم التالى يجد بهيمته مربوطة أمام المنزل !
- من راكب الحجر هذا ؟ سؤال ظل يطاردنا فطرحناه على أهالى القرية ... و رحنا نلملم إجابات مختلفة ... عم محمد عبد السلام - فلاح قال عنه : اسمه الحقيقى محمد راتب الحجر و الأجداد قالوا إنه كان سكن فى قرية مجاورة للمكان الحالى ثم توفى و دفن و فى صباح اليوم التالى حدثت المعجزة حين فوجئ الأهالى بأنه طار بقبره و استقر فى هذا المكان فأطاقوا عليه راكب الحجر ...
و لإضفاء مزيد من الدراما حول هذه القصص يؤكد أحد شباب القرية أن راكب الحجر كان رجلاً تقياً من أرض الحجاز جاء إلى هذه المنطقة لكنه لا يعرف كيف أصبح راكب الحجر متخصصاً فى علاج العقم رغم أن راكب الحجر لم يتزوج طوال حياته !
و من راكب الحجر إلى الشيخ الغريب بشبين القناطر لا يختلف الأمر كثيراً فالشيخ الغريب ضريح يقع وسط مقابر تُسمى بإسمه و كما يردد الناس فهو متخصص فى علاج أمراض العظام و الأعصاب و لذلك يطلق عليه الكثيرون هنا ( أبو العضام ) و الغريب ايضاً تشرف عليه أيضاً سيدة تسمى الحاجة ( فطوم ) تقول إن هذا الضريح موجود منذ القدم و هو لجثمان شاب صغير عمره ما بين 14 - 16 سنة مؤكده أن جدها ذهب لحقله فوجد جثة شاب صغير فى هذا المكان و لم يستطع التعرف عليه و كان يبدو عليه أنه من الأعراب فقام بدفنه هنا و كثرت المقابر بجواره و بعدها ظهرت بركاته الكثيرة حيث كان يزوره بعض المرضى و يشفون تماماً و تؤكد الحاجة ( فطوم ) إن قبر الغريب كان فى الخلاء و عندما قاموا ببناء حجرة حوله و عمل سقف لها ... تهدم السقف عدة مرات ... نظرت الحاجة فطوم إلى سقف الحجرة التى يقع بها القبر ... و أضافت الناس اتهموا جدى بالنصب عليهم و أنه لا توجد جثة بالقبر .. و بدأوا يحفرون و كلما تعمقوا فى الحفر انبعثت رائحة طيبة أكثر و أكثر .. حتى استطاعوا الوصول إلى جثة لشاب صغير سليمة بكامل هيئتها فقاموا بردم القبر مرة اخرى و تم عمل المقام .
و للشيخ الغريب طقوس خاصة يقوم بها الأهالى منها ما يحدث كل يوم اثنين من كل أسبوع بالتبرك بالضريح ثلاث مرات متتالية ثم يقومون بالتمرغ فى المراغة الخاصة بالضريح و هى مساحة من الرمال الصفراء و يدفع الزائر رسم دخول المراغة ( جنية ) للشفاء من آلام المفاصل و الروماتيزم ، و يُستخدم هذا المبلغ فى تجديد كسوة الضريح
و تؤكد الحاجة ( فطوم ) خادمة الضريح أن حلقات الزوار التى تُقام حول الضريح اعتقاداً سائداً منذ القدم يساعد على تهدئة الأعصاب للمريض ... و لا يستطيع منعهم من دق الزار و كل مريض يختار الدقة التى تناسبه .
و هى أنواع منها دقو سفينة البحر أو الغجرية أو ملوك الأرض او السودانية مع ضرورة دفع رسوم الزار و هى ثلاثة جنيهات .
- و يؤكد سيد صالح من أبناء المنطقة و له حقل بجوار الغريب أن مريدى الشيخ كثيرون و يأتون لزيارته و التبرك به و خاصة من محافظات الوجه البحرى و أن كثيرين منهم تشفى أمراضهم بعد التمرغ فى المراغة ، أما محمد عبد الباقى فيعتقد ان الغريب هو نفسه صاحب مقام الغريب و أن روحه تحضر إلى هذا المكان فى شبين القناطر يوم الاثنين من كل أسبوع .
- وفاء إحدى زائرات الغريب قالت كنت مصابة بإلتهاب المفاصل و نصحنى البعض بالذهاب إلى ضريح الغريب الذى زرته و شفيت تماماً .. مع محافظتى على الزيارة لشعورى بالراحة على دقة الزار السودانية .
- الدكتور على جمعة مفتى الجمهورية أكد لنا أن زيارة القبور و التبرك بها و طلب الشفاء من أصحابها شرك بالله .. فلا يملك الشفاء إلا الله و أن من يريد الشفاء عليه التقرب إلى الله دون وساطة ... أما الذهاب إلى الأولياء و التقرب إليهم هو من اعمال الشيطان و على كل مسلم عاقل و مؤمن بالله الابتعاد عن هذه الأفعال الخاطئة .
- لا تقتصر المسألة على المشايخ و أولياء الله الصالحين بافتراض أنهم كذلك طبقاً لحكايات الناس لكنها تمتد لتشمل القساوسة و القديسين و هو ما يوجد فى قرية المناصرة مركز طماي - محافظة المنيا - و التى تبعد عن القاهرة حوالى 210 كيلو مترات و بالتحديد مقام القديس عبد المسيح المقارى ... و الذى يلتف حوله العديد من المريدين ... بداية من التلاميذ الصغار الذين يذهبون إليه طلباً للمجاميع الكبيرة التى تمكنهم من دخول الكليات التى يريدونها مروراً بالموظفين العموميين الذين يطلبون الترقية فى مناصبهم .. و كرامات القديس مقاري طبقاً لحكايات الأهالى هناك كثيرة جداً تشمل شفاء المرضى و الحيوانات و الطيور و هو الأمر الذى جعل أكثر من 100 ألف مسلم و مسيحى يحرصون على زيارته .
لماذا ؟ يؤكد أحد الكهنة أن كرامات القديس مقارى كثيرة بعدد زواره الذين يحرصون على الحضور إليه فى كل يوم جمعة و أحد بقصد التبرك و تحقيق الأمنيات و الشفاء .
- و أكثر الأيام التى يحتشد فيها مريدوه و هو يوم عيد ميلاد القديس الذى يأتى بعد عيد الميلاد مباشرة و ان البركة فى هذا اليوم تكون من الجسد مباشرة علاوة على انه فى هذا اليوم يحضر مطران بنى سويف و مطران المنيا و يخرجان الجسد من الصندوق و يُجدد تحنيطه وسط ترانيم كنيسة معتادة فى مثل هذه المناسبات .
- كما يؤكد أحد القساوسة بالكنيسة أن الذين يأتون إلى هنا هم الذين حصلت معهم معجزات و يأتون للشكر أو للتبرع أو طلب شفاعته فى معجزات جديدة و التى تحل بأحد امور أربعة إما الوقوف أمام صندوق الجسد الموجود على يمين الهيكل بداخل الكنيسة و إما لمس جلبابه المعلق داخل فترينة زجاج بجوار صندوق الجسد أو دخول القلاية الخاصة بالقديس مقاري التى كان يعيش فيها .
- سألنا ( مختار سعد ) و هو الشخص الذى يحمل شال القديس مقارى عن قصة الشال ، قال : لقد حصلت عليه من القديس عبد المسيح المقاري بقصد المحبة و التبرك و تبين ان الشال يشفى الأمراض المستعصية على الأطباء ..!!!
- فأى مريض يقوم بلف الشال حول المنطقة التى بها المرض يشفى تماماً ... و اكد على أنه كان يجوب كنائس الأبراشية المصرية فى مختلف دول العالم لشفاء المرضى و التبرك به .
هذه هى بعض من حكايات التبرك بالقبور و الاضرحة المنتشرة بطول أرض هذا الوطن و عرضه .
 

 


 نقلا عن جريدة الإصلاح
 بالاتفاق مع الجريدة
 

 


لو جربته ح ترجع تانى 

 

يونيو2005

 

موضوع ذو صلة

عالم الجن المثير ....... اضغط هنا

إحسب عمرك

 

خريطة مصر

 

سجل بيانات سيارتك للحصول على الكارت الذكي لصرف البنزين والسولار

 

دين وحياة

 

للمرأة فقط

 

مال وأعمال

 

أفزر 100 فزورة

Copyright © 2003 - IMG. All rights reserved,   WEBMASTER