HERMES DESIGNS is the meaning of information systems. Start your elegance e-business with us.
HERMES DESIGNS is the meaning of information systems. Start your elegance e-business with us.



استطلاع الراي

ما هى توقعاتك لماتش الأهلى والزمالك القادم؟

  •   

    فوز الأهلى
  •   

    فوز الزمالك
  •   

    التعادل

«توهان» رونالدو يناقض «ميسي جوارديولا» (تقرير بالإنفوجراف)

الخميس 21 سبتمبر 2017 الساعة 6:43 مساء بتوقيت القاهرة
  •  
«توهان» رونالدو يناقض «ميسي جوارديولا» (تقرير بالإنفوجراف)
«توهان» رونالدو يناقض «ميسي جوارديولا» (تقرير بالإنفوجراف)

انتهت منافسات الجولة الخامسة من الدوري الإسباني، مساء أمس الأربعاء، بسقوط نادي ريـال مدريد على ملعبه سانتياجو برنابيو، بنتيجة «0-1»، أمام نادي ريـال بيتيس.

وتعتبر الخسارة أمام ريـال بيتيس هي المباراة الثالثة على التوالي للنادي الملكي التي يفشل فيها في تحقيق الفوز على ملعبه بالدوري الإسباني، حيث تعادل في مباراتي فالنسيا وليفانتي، بنتيجة «2-2» و«1-1»، ضمن منافسات الجولتين الثانية والثالثة من البطولة.

ورغم لعبه للمباراة بكامل نجومه، فشل ريـال مدريد في تحقيق الفوز على ريـال بيتيس، كما فشل أيضًا في تسجيل أي هدف، لأول مرة بعد 73 مباراة بجميع المسابقات سجل فيها أهدافًا، ليبدو أن ريـال مدريد مقبل على فترة سيكون فيها الفرنسي زين الدين زيدان، المدير الفني للفريق، بحاجة لتصحيح الأوضاع، إذا أراد العودة للمنافسة على الاحتفاظ بلقبه في الدوري الإسباني، خاصة مع ابتعاده عن برشلونة، المتصدر، بفارق 7 نقاط، بعد مرور 5 جولات فقط من المسابقة.

ومع مشاركته في مباراته الأولى خلال الموسم الحالي من الدوري الإسباني، يبدو أن جماهير ريـال مدريد انتظرت من البرتغالي كريستيانو رونالدو أن يقود الفريق لفوز سهل على ريـال بيتيس، الذي لم يفز في سانتياجو بيرنابيو منذ 1998.

وكان «رونالدو» تعرض للطرد أمام برشلونة، في ذهاب كأس السوبر الإسباني قبل أن يدفع حكم المباراة، ليقوم الاتحاد الإسباني بإيقافه 5 مباريات محلية.

وسبق لـ«رونالدو» أن شارك أمام بيتيس، قبل مباراة أمس الأربعاء، في 10 مباريات سابقة، نجح خلالها في تسجيل 5 أهداف وصنع 5 أخرى لزملائه، أي أنه كان يساهم بمعدل هدف تقريبًا في كل مباراة أمام الفريق الأندلسي.

ولكن «رونالدو» فشل في التألق في مباراة عودته، ليخسر ريـال مدريد بشكل غير متوقع أمام خصم كان من السهل التغلب عليه في السابق.

ورغم تمكنه من تسجيل هدفين في مباراة ريـال مدريد الأولى بدوري أبطال أوروبا، أمام فريق أبويل نيقوسيا القبرصي، رافعًا حصيلة أهدافه في البطولة إلى 107 أهداف «رقم قياسي»، إلا أنه لم يتمكن من تكرار نفس التألق أمام بيتيس.

ويبدو أن «رونالدو»، الذي فاز بجائزة أفضل لاعب في أوروبا عن الموسم الماضي، سوف يواجه صعوبة في مجاراة غريمه الأرجنتيني ليونيل ميسي، نجم هجوم برشلونة، في الدوري الإسباني، رغم تفوقه الواضح أوروبيًا.

وبدأ «ميسي» وبرشلونة الموسم الحالي من الدوري الإسباني بشكل رائع، حيث تمكن النادي الكتالوني من الفوز بجميع مبارياته بالبطولة، ليتصدر جدول الترتيب مبكرًا.

وتمكن «ميسي» وحده، ومن إجمالي 17 هدفًا سجلها برشلونة حتى الآن في 5 مباريات بالبطولة، من تسجيل 9 أهداف وصنع هدفين آخرين لزملائه، ليواصل مساهمته بشكل بارز في الأداء الهجومي لفريقه.

ومع تسجيله لهدفين آخرين في دوري أبطال أوروبا، أمام نادي يوفنتوس الإيطالي، وكسره لعقدة عدم التسجيل في شباك الحارس الإيطالي جيانلويجي بوفون، شبهت الصحف الإسبانية مستوى «ميسي» في بداية الموسم الحالي بأدائه أثناء فترة تولي الإسباني بيب جوارديولا تدريب الفريق الكتالوني.

ففي خلال 4 مواسم درب خلالها «جوارديولا»، المدرب الحالي لنادي مانشستر سيتي الإنجليزي، برشلونة، تمكن «ميسي» من تسجيل 211 هدفًا وصنع 96 أخرى لزملائه، خلال مشاركته في 219 مباراة فقط بجميع المسابقات، ليساهم في حصد برشلونة معظم الألقاب المحلية، إضافة للقبين في دوري أبطال أوروبا.

وتمكن «ميسي»، هداف الدوري الإسباني وأوروبا في الموسم الماضي برصيد 37 هدفًا، بأهدافه التسعة التي سجلها خلال الموسم الحالي من كسر رقمه السابق، في موسم «2011-2012»، حينما سجل 8 أهداف في أول 5 مباريات من الدوري الإسباني، ليحقق أفضل انطلاقة له في مسيرته من السابقة.

كما تمكن «ميسي»، من خلال الـ4 أهداف «السوبر هاتريك»، الذي أحرزه في شباك إيبار، ضمن منافسات الجولة الخامسة من المسابقة، من تحطيم رقم البريطاني جيمي جريفز، واحتلال وصافة هدافي الدوريات الخمسة الكبرى عبر التاريخ، برصيد 358، بفارق 7 أهداف فقط عن الألماني جيرد مولر، الهداف التاريخي للدوريات الخمسة الكبرى.

كما تمكن «ميسي» من تسجيل 8 أهداف خلال آخر 12 تسديدة له على مرمى المنافس، في حين سدد «رونالدو» 12 كرة على مرمى بيتيس، مساء أمس الأربعاء، فشل خلالها في تسجيل أي هدف.

وربما لا تكون المقارنة عادلة بين الثنائي خلال هذا الوقت الحالي من المسابقة، خاصة أن «رونالدو» عاد مؤخرًا للمشاركة في البطولة، إلا أن التألق الكبير لـ«ميسي» ومواصلة تحطيمه للأرقام القياسية ربما قد تعجل من رغبة «الدون» للعودة لمستواه التهديفي المعهود عنه في دوري أبطال أوروبا، ونقله للدوري الإسباني.

ومع اقترابه من معادلة رقم «البرغوث الأرجنتيني»، في عدد مرات الحصول على الكرة الذهبية، برصيد 5 مرات، خاصة مع قيادته لريـال مدريد للفوز بلقبي الدوري الإسباني ودوري أبطال أوروبا «للمرة الثانية على التوالي»، ستكون الفرصة سانحة أمام «رونالدو» لكسر رقم «ميسي» في عدد مرات الحصول على الجائزة، لأول مرة منذ 9 سنوات، إذا تدارك نفسه سريعًا خلال ما تبقى من المسابقة.

المصدر : المصري اليوم


التعليقات