HERMES DESIGNS is the meaning of information systems. Start your elegance e-business with us.
HERMES DESIGNS is the meaning of information systems. Start your elegance e-business with us.



استطلاع الراي

ما هى توقعاتك لماتش الأهلى والزمالك القادم؟

  •   

    فوز الأهلى
  •   

    فوز الزمالك
  •   

    التعادل

المنتخب فى مواجهة مصيرية أمام أوغندا بتصفيات المونديال

الخميس 31 أغسطس 2017 الساعة 12:25 مساء بتوقيت القاهرة
  •  
المنتخب فى مواجهة مصيرية أمام أوغندا بتصفيات المونديال
المنتخب فى مواجهة مصيرية أمام أوغندا بتصفيات المونديال

مع دقات الثالثة عصر اليوم الخميس يرهن 95 مليون مصرى فرحة أعياد الأضحى المبارك، بالمواجهة المصيرية للمنتخب الوطنى الأول أمام نظيره الأوغندى، التى يستضيفها ملعب نيلسون مانديلا فى مدينة كمبالا، ضمن منافسات الجولة الثالثة من التصفيات المؤهلة لكأس العالم 2018 فى روسيا.

الانتصار يعنى انطلاق الاحتفالات فى الشوارع والاقتراب خطوة كبيرة من حلم التأهل للمونديال الغائب عن مصر من 28 عاما، والحشد لموقعة العودة فى برج العرب فى 5سبتمبر المقبل، ليكون الحلم قد اكتمل شبه نهائى بحجز أول تذكرة إفريقية إلى موسكو.

ويتصدر منتخبنا المجموعة الخامسة من التصفيات الإفريقية للمونديال برصيد 6 نقاط جمعها من فوزين متتاليين على المنتخب الكونغولى خارج الديار ومنتخب غانا فى برج العرب، ويبحث الفراعنة عن إضافة 6 نقاط جديدة لتوسيع الفارق مع المنافسين ومواصلة الصدارة حتى توجيه الضربة القاضية بمباراة الكونغو فى الجولة الخامسة.

واستعد منتخب الفراعنة جيدًا تحت قيادة الأرجنتينى هيكتور كوبر، المدير الفنى للمنتخب، فى معسكر طويل استمر لمدة 10 أيام بدأت فى مشروع الهدف فى 6 أكتوبر باللاعبين المحليين واستكمله بمعسكر مغلق لمدة 6 أيام فى برج العرب بالإسكندرية انضم فيه المحترفون تباعا.

واكتفى الأرجنتينى بمران وحيد للمنتخب فى مدينة كمبالا وهو التدريب الرئيسى الذى خاضه أمس على ملعب المباراة، وسمح خلاله للإعلاميين بالتواجد 15 دقيقة فقط وفقًا لتعليمات «الكاف» ثم أغلق المران وفى سرية تامة أعلن للاعبين خطة المباراة للانتصار على الأوناش الأوغندية.

وكعادة كوبر، سيعتمد بشكل أساسى على المحترفين فى تشكيلة الفراعنة نظرًا لثقته بهم وللمستوى المميز الذى تقدمه الطيور المصرية فى الخارج بجميع الدوريات وتحديدا رباعى البريميرليج الذين يمثلون القوة الضاربة للفراعنة مع تدعيمهم بعناصر محلية.

ودرس كوبر، نظيره موزيس باسينا، المدير الفنى لمنتخب أوغندا، جيدًا حيث يبنى كوبر احتمالاته على أن موزيس الذى كان مساعدا للصربى ميشو والمدير الفنى الحالى لن يختلف كثيرًا عنه خاصة أن التغييرات فى قائمة الفريق محدودة.

وتعتمد خطة كوبر بشكل أساسى (4-3-2-1) على غلق كافة المساحات أمام المنافس فى عمق الملعب والضغط على حامل الكرة واستغلال سرعة الأطراف بقيادة الفيرارى المصرى محمد صلاح أحد أسرع لاعبى العالم، والمهارات الفردية للجناح الآخر سواء كان رمضان صبحى أو محمود تريزيجيه، فيما يأتى دور صانع الألعاب عبدالله السعيد فى تحويل دفة اللعب من الحالة الدفاعية للهجوم فى ظل إجادة الرفعات للتشكيل الدفاعى.

وعلى الناحية الدفاعية ستكون مهمة ثنائى خط الوسط المرجح أن يكونا محمد الننى وطارق حامد، هى الأصعب بين جميع اللاعبين حيث يحتاجهما كوبر فى محاولات دائمة للتكتل أمام لاعبى المنافس واستخلاص الكرة والحفاظ عليها بتمريرات قصيرة لأطول وقت ممكن، وقطع كافة الإمدادات عن المهاجم الخطير فاروق ميا، كذلك التغطية خلف ظهيري الطرفين الأوغنديين نظرا لخطورة الطرفين دينيس أوجوما (الأيمن) وجوزيف أوتشويا (الأيسر).

وستكون أيضًا مهمة الرباعى الدفاعى صعبة أمام منتخب يعتمد بشكل أساسى فى استراتيجية هجومه على الكرات العرضية، حيث سيواجه الثنائى أحمد حجازى ورامى ربيعة سيلا من عرضيات أوجوما وأوتشويا لاستغلالها من قبل المهاجم الخطير فاروق ميا الذى سيتولاه بشكل أساسى حجازى.

وفرض كوبر، صرامة دفاعية وواجبات أساسية للثنائى الأطراف سواء محمد عبد الشافى (الجبهة اليسرى) وأحمد فتحى (الجبهة اليمنى)، حيث سيلتزمان بالجانب الدفاعى الصرف والهجوم سيكون بحساب شديد.

فى المقابل، سيهاجم باسينا بكل قوته من البداية بغية إرباك الفراعنة، وسيكون أهم واجب لديه هو وقف انطلاقات محمد صلاح من خلال تثبيت الظهير الأيسر أوتشويا بشكل كامل معه فى حال فقدان الكرة لحرمان الفراعنة من أهم مصدر للخطورة وهى ترك المساحات أمام صلاح السريع خوفًا من تكرار سيناريو الهزيمة القاتلة فى المباراة التى جمعت الفريقين ببطولة أمم إفريقيا بالجابون فى يناير الماضى.

ويأمل موزيس أن تلعب الأرض والجمهور مع أصحابها، واستغلال الطقس المتقلب وهطول الأمطار لتصعيب مهمة التمريرات السريعة للفراعنة وإجبارهم على الاعتماد على الكرات الطولية.

المصدر : الوفد


التعليقات