فتيات الليل بالصوت و الصورة


لو جربته ح ترجع تانى 

 

الملف الكامل لأحداث 30 يونيو

البث المباشر 24 ساعة

 

أهم أخبار مصر

 

أهم أخبار الفن

 

أخبار العرب والعالم

 

أهم أخبار الرياضة

 

الدليل الكامل لكليات التنسيق وقواعد وشروط الالتحاق بها

 

شاهد برامج ومسلسلات رمضان 2013 أون لاين

 

نفسك فى فوتو سيشن؟ دلوقتى تقدرى!

أفضل 100 حكمة عالمية وعصرية

 

أقوى الأمثال المصرية

 

لاول مرة 4 فتيات ليل مصريات تظهرن بالصوت و الصورة

 فى فيلم تسجيلى أخرجته طالبة و تروين قصص إنحرافهن

والد المخرجة حاول منعها فنفذت الفيلم دون علمه


أقل ما يمكن أن يوصف به الفيلم التسجيلى الذى قدمته المخرجة هبة يسرى التى تدرس فى السنة الثالثة بالمعهد العالى للسينما أنه فيلم جرئ و جديد تماماً فى السينما المصرية .

فالفيلم الذى يشكل صفعة حقيقية للمجتمع و الذى تكلف 1800 جنيه فقط يدور حول فتيات احترفن البغاء نتيجة للظروف الإجتماعية القاهرة فى دولة يعيش أغلب شعبها تحت خط الفقر .

و لأن علماء الإجتماع مكتفون بأبحاث تظل حبيسة الأدراج قررت هبة التى لا يتجاوز سنى عمرها العشرين أن يمارس الفن أحد أدواره المطلوبة فى المجتمع .

المخرجة أكدت أن الفكرة داعبتها عندما تقابلت مع بعض الفتيات اللاتى شعرت بالشك فى سلوكهن من خلال لقائها بهن فى سوبر ماركت كان يمتلكه والدها فى شارع مكرم عبيد بمدينة نصر و كن يتحدثن عن أنهن يتعرضن لمعاكسات الشباب فى الشوارع أو الطرق و أنهن مستاءات من تلك الأفعال فقررت هبة أن تخترق حياتهن فى فيلم تسجيلي لن يتكلف الكثير ... و لكنها لم تشرع فى تنفيذ هذا القرار إلا عندما التقت بأسماء ( 16 سنة ) و التى تقول عنها انها ودودة و لطيفة على الرغم من شعورها أنها منبوذة اجتماعياً .

أسماء تقول إنها ( كويسة ) رغم كل ما حدث معها و إن ظروفها هى التى دفعتها للبغاء فوالدتها متزوجة من غير والدها و أنجبت من زوجها الجديد و الأمر ذاته بالنسبة لوالدها و هى حائرة فى المنتصف لا تعرف اين تعيش .

و مع تلك الظروف و هى فى سن مبكرة و فى مرحلة الإعدادية سقطت فى براثن أول من لوح لها بالحب ليسلبها شرفها و ثقتها فى الآخرين و كان أن احترفت البغاء رغم أن المادة لا تفرق معها فهى فى مرات تحصل على 100 جنيه و فى مرات أخرى تحصل على 10 جنيهات .. لا فرق !!

أسماء كانت تتمنى استكمال دراستها حتى تصبح طبيبة .. و أكدت لهبة يسرى أن وضعها الحالى لن يستمر طويلاً .. و أن احترافها البغاء لن يطول لانها تريد الزواج و الإستقرار و تأسيس اسرة و لم تخف أسماء إنها ستجرى جراحة لترقيع غشاء بكارتها قبل الزواج ... و من شدة تعلقها بهبة و أسرة الفيلم تتصل بهبة أسبوعياً للإطمئنان عليها .

العلاقة بين هبة و أسماء بدأت بخوف من الأولى و رغبة فى عدم استكمال الفيلم إذ كانت تمر بظروف نفسية سيئة لوفاة الفنان أحمد زكي .. و كانت أسماء تتحدث عن حياتها و وضعت يدها على قدم هبة التى شعرت برهبة و خوف لا تعرف سببهما حتى الآن .

هبة سألت أسماء عن الأفلام السينمائية التى قدمت ظاهرة ( فتيات الليل ) فوجدتها متابعة جيدة لهذه الأفلام و البطلات اللاتى قمن بأداء أدوار فتيات الليل مثل يسرا و لبلبة و نادية الجندى و سمية الخشاب .. و خاصة الأخيرة فى فيلم ( راندفو ) للمخرج على عبد الخالق - و قالت إن سمية استطاعت أن تجسد حياة فتيات الليل بشكل أقرب إلى الحقيقة .

و لم تكتف هبه بذلك بل قامت بزيارة والدة أسماء بمنزلها فى عزبة النخل و وجدت الأم تقول إن أسماء هى الوحيدة فى بناتها - غير الأشقاء ذات السلوك السيئ .. لكن أسماء أخبرت المخرجة بان بنات والدتها هن أيضاً يمارسن البغاء !!

استغلت هبة عدم وجود ( جدتها ) فى مسكنها بالدقى و قررت تصوير فتاة ليل أخرى تُدعى ( هالة ) 32 سنة ام لطفل و تعيش مع والدها و والدتها .. و وافقت هالة على الذهاب معها إلى الشقة دون أن تعلم بأنه سوف يتم تصويرها .. و أكدت هالة أنها ترتدى أفضل ما لديها من ملبس و تخرج إلى المهندسين أو الدقى أو مدينة نصر لتصطاد زبائنها !!

أما ميادة 30 سنة تقريباً فقد تزوجت من سائق تاكسى تُوفى بعد أن أنجبت فتاتين .. و مع تراكم الديون عليها .. احترفت هى و شقيقتها التى عملت معها كبائعة للمناديل أثناء الطفولة البغاء لأنه يدر دخلاً مادياً أكثر و تهتم ميادة بالمال - بعكس أسماء و تحصل فى المرة الواحدة على 150 جنيهاً و هو نفس أجرها اثناء تصوير الفيلم .

( نورا ) 26 سنة : كانت تبيع الورد هى الأخرى فى طفولتها و كان حلمها الكبير ان تركب سيارة - أى سيارة و أن ترتدى أفخر الثياب .. لذا ركبت سيارة أول من دعاها .. و حدث ما حدث و فقدت بكارتها .. والدها متوفى منذ 13 سنة .. و والدتها طردتها بعد أن إكتشفت إنها فقدت عذريتها .. و رغم ذلك ترسل لها نورا المال ( كل أول شهر ) أكبر أحلام نورا أن تتزوج و تتلم .. لكن كيف - و السؤال لها - و قد أصبحت  نجمة شهيرة فى عالم البغاء .. حتى الذى أحبته دعاها إلى منزله و مارس الجنس معها ثم تركها .. دون رجعة !!

رغم أن عنوان الفيلم من المفترض أن يدور حول عالم الجنس و البغاء إلا أن مخرجته أختارت له عنوان ( المهنة .. امرأة ) ففتاة الليل .. لها مشاعر إنسانية .. حتى إنها لا تقبل الزبائن من ( شفاهم ) لأن قبلة الشفاه تدل على الحب .. الفيلم يبدأ بجملة ( لكل امرأة ) ثم تشرح كل منهن كيف تفعل ذلك ؟... و تُخرج نورا ( قميص نوم أحمر ) ساخناً من شنطتها و تقول إنها ( عدة الشغل ) و يحكين عن أحلامهن و و ألامهن .. و فرحتهن و إنكسارتهن !

هبة يسرى أكدت أن إدارة المعهد تحمست للفيلم .. لكنها تشككت فى قدرتها على إنجازه خاصة و إنها فكرة تُقدم للمرة الأولى فى مصر .. لكن المشكلة كانت فى والد هبه الذى رفض المشروع و رفض أن تخرج من المنزل متاخرة .. فقررت إنجاز المشروع دون علمه .. و تقول إنها لا تستطيع ان تجعل والدها يشاهد هذا الفيلم الذى حاولت أن تقدمه للمجتمع كى يحقق فى أسباب إنحراف الفتيات .

نقلاً عن جريدة صوت الأمة 25 - 7- 2005

بالإتفاق مع الجريدة

لو جربته ح ترجع تانى 

موضوعات ذات صلة

8 ذئاب بشرية يعتدون على زوجة أمام صديقها  ....  اضغط هنا

اعتراف قاصر مع 13 شابا  ....       اضغط هنا

اتهام  بممارسة الجنس مع قاصرات تشيك ...     اضغط هنا

 بذبح ابنته لأسباب غامضة  ....        اضغط هنا

تموت دفاعا عن الشرف  ....  اضغط هنا

شقيقها يعتدي عليها وأمها تبيعها ....     اضغط هنا

 

موضوعات اخرى

* خلى بالك لما تيجى تجوز  ..  اضغط هنا 

* ح أرن عليك .. إوعى تفتح عليّا!!! ..... اضغط هنا

* 11 ألف زوج خرجوا ولم يعودوا  .. اضغط هنا

*   زواج المدير و السكرتيرة ..... اضغط هنا

* تسألها عن الخلع.. تقولك جوزي وأنا حرة فيه !!! .....  اضغط هنا

* الحرمان العاطفي  و البطالة  و المرأة .... اضغط هنا

إحسب عمرك

 

خريطة مصر

 

سجل بيانات سيارتك للحصول على الكارت الذكي لصرف البنزين والسولار

 

دين وحياة

 

للمرأة فقط

 

مال وأعمال

 

أفزر 100 فزورة

Copyright © 2003 - IMG. All rights reserved,   WEBMASTER