هذا السايت تحت التجربة حالياً ... و الإفتتاح الرسمى قريباً

مصر بالانجليزية

البوم الصور

 المواقع المصرية

مصر زمان

دائرة المعارف المصرية

الدولة

مصر الآن

جمهورية مصر العربية

محافظة البحيرة

العيد القومي 19 سبتمبر في ذكرى جلاء حمله فريزر عن مصر عام 1807

 

تتمتع محافظة البحيرة بموقع إستراتيجى هام فهي تقع بين فرع رشيد شرقاَ ومحافظتى الإسكندرية ومطروح غرباَ والبحر المتوسط شمالاً ومحافظة الجيزة جنوباً ؛ ويخترقها شريانين رئيسين بالجمهورية هما طريقى القاهرة الإسكندرية الصحراوي والزراعى ؛ كما تضم المحافظة العديد من المواقع الأثرية الإسلامية في رشيد بالإضافة إلى الأديرة المسيحية بوادى النطرون ؛ وتبلغ مساحة المحافظة 9121كم2 يغطى القطاع الريفى منها 5671 كم2 بنسبة 62% ، كما تبلغ تعداد السكان في يناير96 3.98 مليون نسمه يتواجد منهم في القطاع الريفى 3070313 نسمه بنسبة 77% ؛ كما يبلغ معدل الزيادة السكانية للمحافظة 2.1% ؛
وتتكون المحافظة من (13) مركز ادارى و(14) مدينة وحده محلية قروية يتبعها (417) قرية تابعة بإجمالي
(5333) تجمع سكنى ريفى تضم المحافظة ( 6 ) كليات تابعة لجامعتى الإسكندرية والأزهر ومعهداً للتعليم العالى بالإضافة إلى (18) مركز
للتدريب المهني ، ويبلغ عدد مدارس التعليم قبل الجامعى ( 1990 ) مدرسة منها ( 1351 ) مدرسة بالقطاع الريفي بنسبة 68% وعدد (327) معهد للتعليم الأزهرى منها (191) بالقطاع الريفى بنسبة58% من الإجمالى  .

يبلغ إجمالى المساحة المنزرعة بالمحافظة (11181فدان ) وتشتهر بالإنتاج الزراعي المتعدد خصوصاً القطن والأرز والقمح والذرة والبطاطس  .

تساهم المحافظة في النشاط الصناعى في مجالات الغزل والنسيج والسجاد والكليم وحلج الأقطان والكيماويات والصباغة  .

تضم المحافظة مجتمعات مختلفة من السكان فبالإضافة إلى المجتمع الزراعي الذي يمثل معظم سكانها نجد المجتمع الصناعى بكفر الدوار أحد القلاع الصناعية في مصر ؛ كما يوجد في شمال المحافظة المجتمع الساحلي متمثلا في رشيد وإدكو والذي يعتمد على صيد الأسماك والصناعات القائمة على ذلك هذا بالإضافة إلى المجتمع الصحراوي الذى يمثل نسبة كبيرة من مساحة المحافظة
بغزوة حيث يتم إستصلاح تلك الأراضي وإقامة المجتمعات العمرانية الجديدة

تركز الخطة الاستثمارية بالمحافظة على تنمية البنية الأساسية والخدمات الحيوية التي تقدم لأكبر عدد من المواطنين حيث خصص لقطاع الكهرباء 930.1 مليون جنية لإحلال وتجديد محطات توليد الطاقة الكهربائية وكذلك تخصص 1411 مليون جنيه لمياه الشرب النقية وزيادة شبكات الصرف الصحى وكان للتعليم بالمحافظة نصيب في الخطة حيث خصص لإحلال وتجديد وإنشاء
المدارس الجديدة 172.5 مليون جنيه وتضمنت الخطة 633 مليون جنيه للقطاع الزراعى بالمحافظة وهو أحد القطاعات الحيوية بها وذلك لاستكمال البنية الأساسية واستصلاح الأراضى وإحلال وتجديد مرافق الرى يوجد بالمحافظة منطقتين صناعيتين الأولى في وادى النطرون وتبلغ مساحتها (357 فدان) تم إنشاءها بالقرار رقم 2016 لسنة 94 وجارى إتخاذ إجراءات ضم
مساحة (260 فدان) امتداد للمنطقة الأولى ويجرى حالياً إنشاء المرافق الخاصة بها وتم تشكيل مجلس إدارة لهذه المنطقة الثانية في مدينة رشيد على مساحة ( 200 فدان ) وتم الانتهاء من الإجراءات الخاصة بها وتتعدد فرص الاستثمار بالمحافظة
فهناك الاستثمار الزراعى فى مجالات استصلاح الأراضى وهي وفيرة بالمحافظة بالإضافة إلى التصنيع لفائض المنتجات الزراعية المتنوعة بالمحافظة وغيرها والاستثمار الصناعى وقاعدته بنيه صناعية ضخمه ومتنوعة بالمحافظة فهناك الاستثمار السياحي وركيزته اَ ثار عصور متعددة وساحل البحر وبحيرات ومواقع دينيه ومناخ مناسب على مدار العام وطبيعة خلابة ، الأمر الذي يشجع على السياحة الترفيهية والدينية والأثرية والصحية وسياحة المؤتمرات ويشجع على ذلك شبكة جيده من خطوط السكة الحديدية وطرق رئيسية وأيدى عاملة وفيرة ومدربة .

 

لمزيد من التفاصيل ... اضغط هنا