HERMES DESIGNS is the meaning of information systems. Start your elegance e-business with us.
HERMES DESIGNS is the meaning of information systems. Start your elegance e-business with us.



استطلاع الراي

ما هى توقعاتك لماتش الأهلى والزمالك القادم؟

  •   

    فوز الأهلى
  •   

    فوز الزمالك
  •   

    التعادل

كلمة السيسي خلال قمة «السلم والأمن» في إثيوبيا.. «نص كامل»

السبت 27 يناير 2018 الساعة 11:33 مساء بتوقيت القاهرة
  •  
كلمة السيسي خلال قمة «السلم والأمن» في إثيوبيا.. «نص كامل»
كلمة السيسي خلال قمة «السلم والأمن» في إثيوبيا.. «نص كامل»

أكد الرئيس عبدالفتاح السيسي أن الإرهاب أصبح خطرا على المجتمع الدولي بأسره، مشددا على ضرورة التكاتف الدولي من أجل مواجهة هذه الظاهرة التي باتت لا تقف عند حدود قارة أو منطقة أو مجتمع.

وطالب «السيسي»، خلال كلمته في قمة «السلم والأمن» برئاسة مصر، التي عقدت، مساء السبت، في العاصمة الإثيوبية أديس أبابا بضرورة تكاتف الجميع لمواجهة الإرهاب من منظور شامل ومتكامل.

وفيما يلي نص كلمة الرئيس السيسي: -

«السيدات والسادة.. أود في البداية أن أتوجه لكم جميعا بالشكر على دعمكم للرئاسة المصرية لمجلس السلم والأمن خلال هذا الشهر وعلى مشاركتكم في هذا النقاش الهام حول المقاربة الشاملة لمكافحة الإرهاب العابر للحدود في إفريقيا.. ذلك الموضوع الذي يتعين علينا جميعا في الاتحاد الإفريقي والمجتمع الدولي والأمم المتحدة بصفة خاصة وضعه على رأس أولويات العمل المشترك».

وأضاف «إن اجتماعنا اليوم ينعقد في وقت يتزايد فيه الإدراك بأهمية تكثيف جهود القضاء على الإرهاب الذي يشكل تهديدا بالغا للسلم والأمن الدوليين ويتطلب نجاح جهودنا المشتركة في مواجهة الإرهاب والوقوف على حقيقة هذه الظاهرة التي تكتسب كل يوم أبعادا جديدة وباتت لا تقف عند حدود قارة أو منطقة بعينها أو مجتمع ما وفقا لمستوى التنمية به بل أصبح الإرهاب خطرا على المجتمع الدولي بأسره؛ مما يتطلب ضرورة تكاتف جهودنا جميعا لمواجهته من منظور شامل ومتكامل».

«إن الحديث عن كيفية تحقيق الأمن والرخاء لشعوبنا ومواجهة الإرهاب ومحاولته تقويض جهود التنمية لا يستقيم دون أن نفكر عمليا في طبيعة البيئة التي يجري فيها هذا الصراع مع الإرهاب في عالمنا المعاصر».

وأضاف «ولا يخفي على أحد التحديات الاستراتيجية المتنوعة التي تواجهنا جميعا والتي ترتبط بشكل مباشر بتداعيات انتشار النزاعات المسلحة وما توفره من بيئة خصبة لتنامي الإرهاب ونشر الأفكار المتطرفة».

وتابع الرئيس السيسي قائلا «أن ضعف مؤسسات الدول بل وانهيارها أحيانا في بعض دول القارة الإفريقية خلال السنوات الماضية؛ أسفر عنه خراب تستغله المنظمات الإرهابية لتعزيز تواجدها وتجنيد عناصرها وجمع الأموال لتنفيذ جرائمها».

الأخوة والأخوات

إن القراءة الواعية لتاريخ التنظيمات الإرهابية سواء تلك التي تتخذ، كذبا، من الأديان ستارا أو تلك التي تمارس الإرهاب والقتل باسم دوافع سياسية واجتماعية مختلفة تأكد لنا عدم وجود فوارق تذكر في الأسس التي تنطلق منها كافة هذه الجماعات لتبرير استخدامها العنف والإرهاب، ونحن بصدد رؤية ينطلق فيها هؤلاء المتطرفون والارهابيون من قراءات وتفسيرات مغلوطة لمسار التاريخ والدين والحضارة الإنسانية تنتج خطابا يحض على الكراهية للآخر ويدعو لإستخدام العنف والإرهاب لفرض هذه الرؤية الأحادية على الجميع.

وأضاف الرئيس السيسي «لقد بات الإرهاب تهديدا وجوديا على أمننا جميعا ولا يمكن مواجهته سوي عبر مقاربة شاملة تبدأ من حرب لا هوادة فيها على الإرهاب بكل الوسائل المتاحة بما في ذلك مواجهة جذوره، ووقفة حاسمة مع كل من يقامر بمستقبل شعوبنا برعاية ودعم التنظيمات الإرهابية تحت أي مسمى أو ذريعة».

وتابع «هناك ضرورة أن نتعامل بحزم مع ما يقدمه البعض على الساحة الدولية من دعم سياسي وإعلامي وعسكري ومالي لهذه التنظيمات أو الحركات الإرهابية وبما يعد خرقا صارخا للقانون الدولي وقرارات مجلس الأمن والإتحاد الأفريقي مما يحتم علينا جميعا تكثيف التعاون والتنسيق لتجفيف منابع الدعم الذي يتيح للتنظيمات الإرهابية مواصلة جرائمها».

السيدات والسادة

«أتطلع إلى مساهمتكم القيمة في إثراء نقاشنا اليوم بشكل صريح وبناء، وذلك بهدف تجديد الالتزام وعقد العزم على العمل المشترك الشامل والفعال لمنع ومكافحة ظاهرة الإرهاب والتطرف، أخذا في الإعتبار المسئولية الكبيرة الواقعة على هذا المجلس لضمان استدامة السلم والأمن في القارة وتكثيف الجهود والتنسيق من أجل تحقيق تطلعات الشعوب الأفريقية في حياة آمنة.. وشكرا».

المصدر : المصري اليوم


التعليقات