HERMES DESIGNS is the meaning of information systems. Start your elegance e-business with us.
HERMES DESIGNS is the meaning of information systems. Start your elegance e-business with us.



استطلاع الراي

ما هى توقعاتك لماتش الأهلى والزمالك القادم؟

  •   

    فوز الأهلى
  •   

    فوز الزمالك
  •   

    التعادل

«هيرميس»: مسؤولو المؤسسات المالية الدولية أكدوا رغبتهم الاستثمار في مصر بعد لقاء السيسي

الأربعاء 17 يناير 2018 الساعة 7:10 مساء بتوقيت القاهرة
  •  
«هيرميس»: مسؤولو المؤسسات المالية الدولية أكدوا رغبتهم الاستثمار في مصر بعد لقاء السيسي
«هيرميس»: مسؤولو المؤسسات المالية الدولية أكدوا رغبتهم الاستثمار في مصر بعد لقاء السيسي

صرح محمد عبيد، الرئيس التنفيذي لبنك الاستثمار بالمجموعة المالية «هيرميس»، أحد أكبر بنوك الاستثمار في الشرق الأوسط وإفريقيا بأن مسئولي صناديق الاستثمار والمؤسسات المالية الدولية الذين التقوا الرئيس عبدالفتاح السيسي أمس أكدوا رغبتهم الاستثمار في مصر بعد لقاء الرئيس لما لمسوه من إصرار القيادة السياسة على الإصلاح الاقتصادي والاستمرار فيه، بعد الإجراءات العديد التي اتخذتها مصر على مدار الشهور الماضية.

وقال الرئيس التنفيذي لبنك الاستثمار بالمجموعة المالية (هيرميس)، في خلال مؤتمر صحفي عقده اليوم الأربعاء، إن المستثمرين الدوليين الذي حضروا إلى مصر الأسبوع ويقدر حجم الأصول التي يديرونها بأكثر من 10 تريليونات دولار، أعربوا عن سعادتهم للقاء الرئيس عبد الفتاح السيسي لأكثر من 90 دقيقة.

وأضاف أن توقعاتهم لهذا اللقاء بأنه لن يستغرق أكثر من 10 دقائق وسيكون شرفيا فقط، لكنهم فوجئوا بقيام الرئيس عبد الفتاح السيسي بفتح حوار شامل معهم في حضور محافظ البنك المركزي ووزراء المجموعة الاقتصادية، وأن الرئيس السيسي كان حريصا على سماعهم وتلقى استفساراتهم والرد عليها والتأكيد على رغبة مصر في مواصلة برامج الإصلاح.

وأوضح أن ذلك ليس رغبة القيادة السياسية فقط بل هو رغبة شعبية رغم الصعاب والتحديات، مشيرا إلى أن المستثمرين استمعوا من الرئيس للخطوات الجادة التي اتخذتها مصر لتحسين مناخ الاستثمار والتأكيد على مواصلة برنامج الإصلاح وهو ما كان له مردود كبير لدى المستثمرين الدوليين وخلق لديهم قناعة تامة بأن مصر ماضية قدما في الإصلاح.

وأشار الرئيس التنفيذي للبنك إلى أن مسئولي المؤسسات وصناديق الاستثمار الدولية والبالغ عددهم 39 مؤسسة وصندوق التقوا محافظ البنك المركزي ووزراء المالية والاستثمار كل في لقاء خاص اطلعوا خلال تلك اللقاءات على تفاصيل برنامج الإصلاح والخطوات الجديدة التي تعتزم مصر اتخاذها، وأعربوا عن اندهاشهم من النتائج التي حققتها مصر على صعيد النمو الاقتصادي وتقليص العجز في الموازنة بهذا الشكل حتى وصل إلى أدنى مستوياته في 10 سنوات واطلعوا أيضا على خطط الحكومة لمواجهة التحديات مثل فاتورة الدعم بعد ارتفاع أسعار البترول العالمية وكذلك خطط الحكومة لمواجهة البطالة ورؤية المركزي لأسعار الفائدة والتعامل مع التضخم المرتفع.

ولفت عبيد إلى أن مسئولي المؤسسات وصناديق الاستثمار الدولية التقوا أيضا مع مسئولي الشركات المصرية سواء المدرجة بالبورصة المصرية أو التي لديها مخططات للإدراج واطلعوا خلال تلك اللقاءات على فرص الاستثمار والمشروعات والتوسعات المستقبلية لتلك الشركات، وأن هيرميس نظمت لقاء العام الماضي لعدد 23 من المؤسسات وصناديق الاستثمار مع مسئولين مصريين والتقوا أيضا مع الرئيس عبدالفتاح السيسي، ومنهم من شارك في لقاء هذا العام أيضا حيث أكدوا انهم لمسوا الفارق الكبير الذي شهدته مصر من خلال برنامج الإصلاح الاقتصادي، مشيرا إلى أن الشركة تلقت طلبات ضخمة من المستثمرين الدوليين للاطلاع على ما تحقق في مصر من نتائج منذ تحرير سعر الصرف في نوفمبر 2016.

وحول نتائج تلك الزيارة لمسئولي صناديق الاستثمار والمؤسسات الدولية ولقائهم بالرئيس عبد الفتاح السيسي، قال الرئيس التنفيذي لبنك الاستثمار بالمجموعة المالية هيرميس إنه يتوقع نتائج إيجابية كبيرة لهذه الزيارة واللقاءات التي عقدت على مدار الأيام الثلاثة الماضية، وأن يشهد عام 2018 تضاعف حجم الاستثمارات الأجنبية في السوق المصرية سواء من خلال بورصة الأوراق المالية أو من خلال أدوات الدين.

وأشار إلى أن مصر باتت أكثر جذبا للاستثمار المباشر أيضا حيث شهدت العديد من صفقات الاستحواذ خلال العام الماضي ويتوقع أن تتضاعف أعداد وأحجام تلك الصفقات في 2018، وهو نفس السيناريو الذي حدث في السنوات التي تلت تحرير سعر الصرف في 2003، وأن المستثمرين الدوليين طالبوا بضرورة أن تسرع الحكومة المصرية ببرنامج طرح الشركات الحكومية أو توسيع قاعدة الملكية في الشركات المقيدة حاليا بالبورصة وهو ما سيسهم بشكل كبير في تضاعف استثماراتهم وزيادة معدلات السيولة بالبورصة المصرية وأحجام التداول.

ولفت إلى أن المستثمرين الأجانب ضخوا أكثر من 19 مليار دولار العام الماضي في أذون الخزانة المصرية ومن المتوقع ألا يتراجع هذا الرقم خلال العام الحالي رغم الترجيحات بقيام البنك المركزي بخفض قوي في أسعار الفائدة وذلك على خلفية زيادة الثقة في الاقتصاد المصري والتراجع الكبير في معدل المخاطرة للاستثمار في مصر، مشيرا إلى أن استثمارات الأجانب في البورصة المصرية في 2017 بلغت نحو 900 مليون دولار وهو رقم ضخم مقارنة بمعدلاتها في السنوات السابقة، ومن المتوقع أن يتضاعف هذا الرقم أيضا في 2018.

وقال عبيد إن المستثمرين الدوليين أبدوا اهتماما كبيرا بالاستثمار في العديد من القطاعات الاقتصادية في مصر منها القطاع العقاري والاستهلاكي، متوقعا أن يشهد عام 2018 العديد من الطروحات الحكومية بالبورصة المصرية ما بين 2 إلى 3 طروحات، وكاشفا أن هيرميس تعكف حاليا على إدارة أكثر من طرح بالبورصة المصرية في قطاعات الصناعة والقطاع الاستهلاكي والبنوك.

المصدر : المصري اليوم


التعليقات