HERMES DESIGNS is the meaning of information systems. Start your elegance e-business with us.
HERMES DESIGNS is the meaning of information systems. Start your elegance e-business with us.



استطلاع الراي

ما هى توقعاتك لماتش الأهلى والزمالك القادم؟

  •   

    فوز الأهلى
  •   

    فوز الزمالك
  •   

    التعادل

المدارس «اليابانية» حلم مع إيقاف التنفيذ

الثلاثاء 19 سبتمبر 2017 الساعة 10:24 مساء بتوقيت القاهرة
  •  
المدارس «اليابانية» حلم مع إيقاف التنفيذ
المدارس «اليابانية» حلم مع إيقاف التنفيذ

أزمة مكتومة بين «الوزير» و«الوفد اليابانى» وغموض حول بدء الدراسة أكتوبر المقبل

في الوقت الذي ينتظر فيه آلاف المواطنين فتح باب التقديم للمدارس اليابانية لإلحاق أبنائهم بها بعد توقيع وزارة التربية والتعليم بروتوكول تعاون بينها وبين اليابان تقف الوزارة حائرة ومكتوفة الأيدي تجاه تلك التجربة التعليمية الجديدة، الأمر الذي ألقي بغموض كبير حول تلك التجربة التي ينظر إليها المصريون بترقب شديد، نظرا لما ستكون عليه تلك المدارس الجديدة المعتمدة في الأساس علي زيادة ساعات الأنشطة للطفل من خلال برنامج «التاكتسو» وهو البرنامج المعتمد لدي اليابانيين في مدارسهم بما يساهم في تطور النمو العقلي والإدراكي للطلاب والتلاميذ في تلك المدارس وهو ما جعل أولياء الأمور يحولون أنظارهم إلي هذه المدارس التي تساهم في خلق جيل من الطلاب قادرين على مواجهة تحديات المستقبل بما يحويه من ثورة تكنولوجية هائلة ساهمت في تطور سريع، ورغم ذلك فإن الوزارة لم تحدد حتي هذه اللحظة ميعاد التقديم لهذه المدارس.

وكشفت مصادر عن حالة من الارتباك داخل وزارة التربية والتعليم بسبب عدم تحديد مواعيد نهائية لفتح باب التقديم للمدارس اليابانية خاصة وأن الشائعات أصبحت تطارد أولياء الأمور في ظل غياب شفافية من قبل الوزارة التي تفرغت ومتحدثها الرسمي لنفي الشائعات عن مواعيد التقديم وبدلا من إعلان المواعيد الحقيقية لفتح باب التقديم للقضاء على تلك الشائعات تتجه الوزارة إلي التكهن بفتح باب التقديم تارة في منتصف سبتمبر وتارة اخري في نهايته وميعاد ثالث في نوفمبر المقبل رغم أن الوزير أكد في اكثر من تصريح أن المدارس جاهزة للعمل في أكتوبر الأمر الذي تؤكده المصادر أن هناك أزمة حقيقية داخل الوزارة بسبب تلك التجربة الجديدة التي لم تستعد لها الوزارة وتصرُّ بشكل غريب على عمل تلك المدارس ودخولها الخدمة العام الدراسي الحالي رغم عدم ترتيب البيت من الداخل وهو ما لم يجد لها أحد تفسيرا منطقيا حتي الوزير نفسه.

وأكدت المصادر اعتماد الوزير على مجموعة عمل من المصريين ليس لديهم الخبرة الكافية لإنجاح تلك التجربة وهو ما ظهر واضحا في التضارب الواضح في تصريحات الوزير بسبب تلك المدارس ورغم تأكيدات الأبنية التعليمية انتهاءها بشكل كبير من تجهيزات الـ 28 مدرسة المطلوبة واستعدادها لاستقبال الطلاب إلا أن هناك أزمة مكتومة بين الوزارة وبين الوفد الياباني المتواجد داخل وحدة مشروع إدارة المدارس المصرية اليابانية بسبب عدم تأكيد الوزارة مواعيد فتح باب التقديم للمدارس الجديدة التي تشمل 28 مدرسة جديدة يتم ندب 1200 مدرس للعمل بها بعد تدريبهم على النظام الجديد من خلال إرسال وفود إلي اليابان بلغ عددهم حتي الآن 40 مدرسا على أن يقوم هؤلاء المدرسون بتدريب زملائهم وإطلاعهم على كافة البرامج التعليمية هناك خاصة برنامج «التاكستو» الذي يعتمد بشكل مباشر على زيادة الأنشطة المدرسية للطفل مع زيادة اليوم الدراسي إلي 6 ساعات على أن ينتهي العام الدراسي عقب شهر يونيو من كل عام، الأمر الذي ينعكس على شخصية الطلاب المؤهلين في تلك المدارس، فضلا عن منحهم استقلالية وخصوصية من خلال مشاركة أولياء الأمور ومتابعتهم لأبنائهم في تلك المدارس مع بدء العام الدراسي الذي يلفه الغموض حتي الآن.

المصدر : المصري اليوم


التعليقات