HERMES DESIGNS is the meaning of information systems. Start your elegance e-business with us.
HERMES DESIGNS is the meaning of information systems. Start your elegance e-business with us.



استطلاع الراي

ما هى توقعاتك لماتش الأهلى والزمالك القادم؟

  •   

    فوز الأهلى
  •   

    فوز الزمالك
  •   

    التعادل

رئيس «الرقابة الإدارية»: إصلاحات السيسي تجاهلتها الأنظمة السابقة

الأربعاء 4 أكتوبر 2017 الساعة 12:18 صباحا بتوقيت القاهرة
  •  
رئيس «الرقابة الإدارية»: إصلاحات السيسي تجاهلتها الأنظمة السابقة
رئيس «الرقابة الإدارية»: إصلاحات السيسي تجاهلتها الأنظمة السابقة

افتتح محمد عرفان جمال الدين، رئيس هيئة الرقابة الإدارية، الثلاثاء، أعمال الجلسة السادسة لمؤتمر الدول الأطراف للأكاديمية الدولية لمكافحة الفساد بفيينا، والمنعقد بمدينة شرم الشيخ يومي الثلاثاء والأربعاء.

وبدأت مراسم الجلسة الافتتاحية للمؤتمر باستلام مصر رئاسة الدورة السادسة للمؤتمر من جمهورية الأرجنتين التي ترأست دورته السابقة.

وألقى رئيس هيئة الرقابة الإدارية كلمة مصر الافتتاحية وتبعته كلمات ممثلى وفود بعض الدول ومنها الصين، والسودان، والعراق، والكويت، التي شملت نبذة عن الإجراءات التي اتخذتها كل دولة في مكافحة الفساد، حيث قدمت جمهورية الصين الشعبية 600 ألف يورو دعماً مادياً للأكاديمية.

واستهل عرفان، بالترحب بالحضور وبالوفود المشاركة في المؤتمر من دول العالم، موضحا أن مبادرة مصر اليوم بإستضافة اعمال المؤتمر تأتى في إطار تعاون مصر مع المنظمات الدولية وتفعيلا لاتفاقية الأمم المتحدة لمنع الفساد ومكافحته.

وألقى الضوء على الجهود التي اتخذتها مصر في تنفيذ الإستراتيجية الوطنيه لمكافحة الفساد والتي أسفرت عن ارتفاع تصنيف مصر في بعض المؤشرات الدولية، مشيرا إلى الإصلاحات التي اتخذتها مصر بعد ثورة 30 يونيو في تطوير البنية الاقتصادية والاجتماعية تحت قيادة الرئيس عبدالفتاح السيسي، والتى سبق أن احجمت عنها الأنظمة السابقة إما تخوفا من مواجهتها أو لكسب ود زائف على المستوى السياسى والشعبي، تلك الإصلاحات التي شهدت بصحتها وأهميتها المؤسسات الدولية وبأن مصر تسير على الطريق الصحيح.

واستشهد عرفان على ذلك بالإجراءات التي اتخذت لتحرير سعر صرف الدولار، وتسعير بيع المحروقات والخدمات بتكلفتها الفعلية وانعكاس تلك الإجراءات على مكافحة الفساد والوقاية منه، حيث كانت فئة من الفاسدين تحقق ارباحا غير مشروعة نتيجة تدول الدولار بالسوق الموازى، وقيام البعض بتهريب المحروقات والسلع المدعومة إلى خارج البلاد، لما يمثله فارق السعر من ربح سريع على حساب المواطن البسيط.

وأكد ان الإصلاحات الإقتصادية التي اتخذتها الدولة، كانت بالتوازى مع قيامها بالتوسع في برامج الحماية الإجتماعية الموجهة للبسطاء للحد من آثارها عليهم.

وجرى افتتاح الأكاديمية في 2010، بالنمسا، وتهدف إلى توعية الرأي العام والقطاع الخاص ومن يعملون في مكافحة الآفة في تطبيق معاهدة الأمم المتحدة لمكافحة الفساد.

وتعد المعاهدة، التي دخلت حيز التنفيذ عام 2005، أول معاهدة عالمية ملزمة تحارب الفساد، وتطالب الموقعين بتطبيق تدابير في مجالات مختلفة مثل تطبيق القانون واستعادة الممتلكات والتعاون الدولي.

المصدر : المصري اليوم


التعليقات