HERMES DESIGNS is the meaning of information systems. Start your elegance e-business with us.
HERMES DESIGNS is the meaning of information systems. Start your elegance e-business with us.



استطلاع الراي

ما هى توقعاتك لماتش الأهلى والزمالك القادم؟

  •   

    فوز الأهلى
  •   

    فوز الزمالك
  •   

    التعادل

مصر الأعلى نموًا في العالم.. الأبرز في صحف الأربعاء

الأربعاء 18 أكتوبر 2017 الساعة 1:24 مساء بتوقيت القاهرة
  •  
مصر الأعلى نموًا في العالم.. الأبرز في صحف الأربعاء
مصر الأعلى نموًا في العالم.. الأبرز في صحف الأربعاء

تناولت صحف القاهرة الصادرة، صباح اليوم الأربعاء، عددا من الموضوعات المحلية جاء في مقدمتها اجتماعات الرئيس عبدالفتاح السيسي أمس، وذلك إلى جانب عدد من الموضوعات ذات الشأن الإقليمي والدولي.

ففي صفحتها الأولى وتحت عنوان «السيسي يطالب العالم بموقف حاسم من الإرهاب» ذكرت صحيفة «الأهرام»، أن الرئيس عبدالفتاح السيسي طالب المجتمع الدولي بتبني موقف حاسم من الإرهاب، والوقوف بحزم أمام كل الأطراف التي توفر الدعم والمساندة للجماعات الإرهابية، وذلك حتي تؤتي جهود محاصرة الإرهاب ثمارها.

وأوضحت الصحيفة أن تصريحات الرئيس جاءت خلال استقباله، أمس، رونالد لاودر رئيس الكونجرس اليهودي العالمي، بحضور اللواء خالد فوزي رئيس المخابرات العامة، وثائر مقبل مستشار رئيس الكونجرس اليهودي العالمي لشؤون الشرق الأوسط.

ونقلت عن السفير علاء يوسف المتحدث باسم الرئاسة قوله إن اللقاء ناقش عددا من القضايا الإقليمية والدولية، على رأسها عملية السلام في الشرق الأوسط.

وأشار الرئيس السيسي إلى أن الجهود التي تبذلها مصر، خلال الفترة الحالية، للتوصل إلى حلول سياسية لأزمات المنطقة تؤكد ضرورة تكثيف التنسيق مع الولايات المتحدة، لحشد التأييد الدولي وحث الأطراف المعنية على التجاوب مع تلك الجهود، لافتا إلى تواصل القاهرة مع جميع أطياف المجتمع الأمريكي لتعزيز المواقف المشتركة حول سبل التصدي للتحديات بالمنطقة.

وأكد الرئيس حرص مصر على تحقيق المصالحة الفلسطينية وعودة السلطة الشرعية لتولي مسؤولياتها في قطاع غزة، اقتناعاً بأهمية تلك الخطوة في إحياء المفاوضات بين الجانبين الفلسطيني والإسرائيلي، وصولا إلى حل عادل وشامل للقضية الفلسطينية، مبينا أن تسوية أزمات الشرق الأوسط تمر عبر بوابة الحفاظ على الدولة الوطنية ودعم مؤسساتها، بما يحقق وحدتها وسلامة أراضيها، ويوفر مستقبلا أفضل لشعوبها.

وأضاف علاء يوسف أن لاودر أشاد خلال الاجتماع بقوة العلاقات الاستراتيجية، بين مصر والولايات المتحدة في جميع المجالات، معربا عن تقديره للجهود المصرية، لحل أزمات الشرق الأوسط، ودورها المهم في مواجهة خطر الإرهاب الذي يهدد استقرار العالم بأسره، في حين تسعى إلى تحقيق نهضة اقتصادية شاملة، منوها بما يشهده الاقتصاد المصري من تطورات إيجابية، وحرص القاهرة على ترسيخ قيم المواطنة والتسامح وقبول الآخر.

وفي الشأن الاقتصادي، ذكرت صحيفة «الأهرام» أن وزير التجارة والصناعة طارق قابيل كشف، أمس، عن أن أرقام البنك الدولي الأخيرة للأداء الاقتصادي المصري تشير إلى ارتفاع نمو الإنتاج بنحو 33%، وهو أعلى نمو في العالم، ومؤشر جيد لنمو الصناعة، ما ينعكس إيجابيا على جذب الاستثمارات المحلية والأجنبية، وزيادة قدرات النمو والإنتاج والتصدير.

وأوضحت الصحيفة أن ذلك جاء خلال افتتاح الوزير أول مجمع لخدمات المصدرين التابع لهيئة تنمية الصادرات بمدينة السادس من أكتوبر.

وأشار الوزير إلى دور الصناعة المصرية الكبير في ارتفاع معدل الصادرات، العام الحالي، بنحو 11%، وتراجع الواردات 37 %، وفي تلبية احتياجات السوق.

أما صحيفة «الأخبار» فذكرت تحت عنوان «رئيس الوزراء: برامج محددة للإسراع بمعدلات تنفيذ المشروعات المتعثرة» أن المهندس شريف إسماعيل رئيس الوزراء أكد ضرورة متابعة تنفيذ الشركات المتعثرة، ووضع برامج محددة للإسراع بمعدلات تنفيذها في أقرب وقت، ووجه بالتنسيق بين الوزارات لتحديد أولوية المشروعات بدقة، وفقا لمعدلات التنفيذ الفعلية.

وأوضحت الصحيفة أن ذلك جاء خلال اجتماع رئيس الوزراء أمس مع الدكتورة هالة السعيد وزيرة التخطيط، لبحث موقف الاستثمارات المدرجة بالموازنة العامة للدولة. حيث عرضت الوزيرة الخطوط العريضة للاستثمارات، والمخصصات المالية لمختلف القطاعات.

وأشارت «الأخبار» إلى أن إسماعيل شهد توقيع اتفاقية مع تحالف من الشركات، لإنشاء ٣ محطات لإنتاج الكهرباء في الطاقة الشمسية، في منطقة بنبان بالقرب من أسوان، وحضر التوقيع الدكتور محمد شاكر وزير الكهرباء.

وأضافت الصحيفة أن وزير الكهرباء أوضح، في مؤتمر صحفي بمقر مجلس الوزراء، أن قدرة كل محطة تبلغ ٥٠ ميجاوات، وتبلغ قيمتها مجتمعة ٢٠٠ مليون دولار وينتهي تنفيذها في الربع الأخير من العام القادم، في خلال الشراكة بين الوزارة و٣ شركات بالتعاون مع البنك الدولي. وأشار إلى أن توقيع الاتفاقية يأتي في ظل الاهتمام المتزايد بالطاقة المتجددة، التي تصل نسبتها إلى ٢٠٪ من إجمالي الطاقة المتولدة في مصر حاليا.

وفي الشأن المحلي أيضا، وتحت عنوان «وداع الشهداء يتحول لمظاهرات ضد الإرهاب في المحافظات»، ذكرت صحيفة «الأخبار» أن الآلاف من أبناء كفر الشيخ ودعوا في الساعات الأولى من صباح أمس الثلاثاء جثماني شهيدين من أبناء المحافظة استشهدا خلال العمليات الإرهابية الأخيرة بسيناء، وهما الشهيد رقيب شرطة عبداللاه عبدالنبي حسن أبوزيد والشهيد محمود نزيه الجداوي، كما شيعت محافظة دمياط جثمان الشهيد مجند عمرالشافعي بقرية السنانية، وشيعت محافظة الغربية جثمان الشهيد المجند أحمد نصر شعبان من رجال القوات المسلحة والذي استشهد في هجمات إرهابية بشمال سيناء في جنازة عسكرية.

وودع أهالي محافظة المنوفية جثامين الشهداء محمد عبدالعظيم محمد إسماعيل ومحمد خطاب محمد يوسف من قوة مديرية أمن شمال سيناء والمجند مؤمن رفعت خضر ٢٢ سنة، كما ودع أهالي قرية منية عطية مركز دمنهور بالبحيرة أمس جثمان الشهيد أحمد فايز طه السيد أحد ضحايا الهجوم الإرهابي على كمين كرم القواديس.

وعودة إلى نشاط الرئيس عبدالفتاح السيسي أمس، ذكرت صحيفة «الجمهورية»، أن الرئيس عبدالفتاح السيسي وجه بمواصلة العمل على تشجيع الاستثمار في منطقة قناة السويس من خلال تبني سياسات تسهم في تذليل الصعوبات أمام المستثمرين فضلا عن مواصلة المشروعات المختلفة التي تقوم الهيئة بتنفيذها ومن بينها مشروعات الاستزراع السمكي بمنطقة القناة للمساهمة في تحقيق الأمن الغذائي. وتعزيز التعاون مع الشركات الألمانية العاملة في مجال سفن الصيد بما يساعد على توفير مزيد من فرص العمل وتلبية احتياجات المجتمع المصري.

وأضافت الصحيفة أن السيسي أشاد، خلال لقائه مع الفريق مهاب مميش رئيس هيئة قناة السويس رئيس الهيئة العامة الاقتصادية لمنطقة القناة أمس بالجهود التي تقوم بها هيئة قناة السويس والهيئة العامة الاقتصادية لمنطقة القناة، مرحبا بتعزيز التعاون مع مجموعة موانئ دبي العالمية والشركات الألمانية وغيرها من الشركات العالمية.

وأشارت «الجمهورية» إلى أن الرئيس وجه بإنشاء شركة لتموين وخدمات السفن يكون مقرها بورسعيد بالمشاركة بين الهيئة الاقتصادية لقناة السويس والهيئة العامة للبترول وغرفة الملاحة ببورسعيد والقطاع الخاص. كخطوة أولى في مجال تموين السفن في مدن القناة.

ومن جهته، استعرض الفريق مهاب مميش التطورات الخاصة بتطوير المنطقة الاقتصادية لقناة السويس حيث قدم تقريرا حول قيام الهيئة الاقتصادية لمنطقة القناة وشركة موانئ دبي العالمية بتوقيع عقد شراكة لتطوير وتنمية منطقة العين السخنة. موضحا أن الشراكة بين الجانبين تنص على تنمية مساحة 95 كيلومترا مربعا بمنطقة العين السخنة لتشمل منطقة صناعية بمساحة تقريبية 75 كيلومترا مربعا ومنطقة سكنية بمساحة 20 كيلومترا مربعا تستوعب ما يقرب من 650 ألف نسمة.

وفي تصريحات خاصة لصحيفة «الجمهورية»، أكد رئيس مجلس الوزراء المهندس شريف إسماعيل، حرص الحكومة على الارتقاء بمستوى محدودي الدخل في كافة القطاعات الخدمية التي تقدمها للمواطنين.

وأشار رئيس الوزراء إلى أن قطاعات التعليم. والصحة. والكهرباء. والإسكان. ومياه الشرب والصرف الصحي سوف تشهد طفرة خلال الفترة القليلة المقبلة. رغبة من الحكومة في الارتقاء بمنظومة الخدمات الجماهيرية والعمل على تحقيق التوازن الممكن بين النمو الخدمي والمبلغ المدفوع للحصول على تلك الخدمات.

وأكد أن قطاع التعليم العام سيشهد «طفرة» خلال العام الحالي. مبينا أن المرحلة المقبلة سوف تشهد زيادة عدد الفصول الدراسية وصولا للقضاء على مشاكل التكدس الطلابي. حيث تم خلال هذا العام إضافة 25 ألف فصل هذا العام. كما تسعى الحكومة للنهوض التكنولوجي بالقطاعات التعليمية بصفة عامة مع التركيز على التعليم الأساسي رغبة في بناء طفل يجيد التفاعل الإيجابي مع الاتصالات الحديثة.

وأعلن إسماعيل عن زيادة عدد المستشفيات والنهوض بالقائم منها من خلال التطوير الشامل في المباني والأجهزة الطبية خاصة في مستشفيات الأقاليم والصعيد. مشيرا إلى أنه يجري العمل على تطوير قانون التأمين الصحي ليشمل العديد من الفئات مع رفع مستوى الخدمات الطبية والعلاجية للمواطنين.

وقال رئيس الوزراء، في تصريحاته لـ«الجمهورية»، إن مصر سوف تكتفي بالناتج المحلي من الغاز خلال عام بعد الاكتشافات الجديدة لحقول البترول. موضحا أن التشابكات المالية بين وزارتي الكهرباء والبترول راجعة إلى أن هذه الهيئات والشركات المتمثلة في هيئة البترول والشركة القابضة لكهرباء مصر تقدم العديد من الخدمات ولا تحصل على المقابل الحقيقي لهذه الخدمات مما أوجد لديها عجزاً في السيولة وعدم القدرة على تدبير التمويل اللازم لسداد التزاماتها والوفاء بما عليها. مضيفا أن حل هذه المشكلة يستلزم قيام الشركة القابضة لكهرباء مصر. وهيئة البترول العمل بشكل اقتصادي.

وفي متابعتها للشأن البرلماني وتحت عنوان «مشروع قانون بالإعدام لكتائب الإرهاب الإلكترونية» ذكرت صحيفة «الجمهورية» أن لجنة النقل والمواصلات بمجلس النواب أدانت أمس برئاسة النائب هشام عبدالواحد الأحداث الأخيرة التي شهدتها سيناء والعمليات الإجرامية التي طالت بعض جنودنا وأشادت بقواتنا المسلحة والشرطة الذين يقدمون أرواحهم فداء لمصر.

وأوضحت الصحيفة أن اللجنة ناقشت اتفاق قرض بين مصر والبنك الأوروبي لإعادة الإعمار بقيمة 290 مليون يورو لشراء 100 جرار لصالح السكة الحديد، وكذلك قرض الوكالة الفرنسية للتنمية بمبلغ 100 مليون يورو لإعادة تأهيل ترام الرمل بالإسكندرية. كما كشفت اللجنة عن وجود 81 جرارا بالمخازن تم شراؤها من شركة جنرال إلكتريك تتعرض للتدمير لعدم وجود صيانة. مطالبة بضمها إلى عقد صيانة المائة جرار المقرر شراؤها.

ونقلت «الجمهورية» عن النائب محمد وهب الله وكيل لجنة القوي العاملة تأكيده أن اللجنة سيكون لها دور رقابي قوي على الحكومة في دور الانعقاد الثالث ولن تجامل أحدا على حساب مصلحة المواطن والوطن. وطالب أعضاء اللجنة بتعديل قانون الخدمة المدنية وإعادة مناقشة قانون العمل المثير للجدل، في حين أكد المشاركون في اجتماع لجنة الطاقة والبيئة والمياه للاتحاد من أجل المتوسط أهمية إصدار تشريعات تهدف إلى الحفاظ على منطقة البحر المتوسط من التلوث وتحسين الآثر البيئي.

من ناحية أخرى، أشار المهندس محمد فرج عامر رئيس لجنة الشباب والرياضة، إلى أنه سوف يتقدم لمجلس النواب بمشروع قانون لمكافحة الجرائم الإلكترونية للتنظيمات والجماعات الإرهابية التي خرجت جميعها من رحم جماعة الإخوان الإرهابية والتي يجب مواجهتها بكل قوة وحسم، مشيرا إلى أن ذلك لن يكون إلا من خلال إصدار تشريع ينص صراحة على إقرار عقوبة الإعدام لجميع القائمين على الكتائب الإلكترونية الإرهابية.

المصدر : المصري اليوم


التعليقات