HERMES DESIGNS is the meaning of information systems. Start your elegance e-business with us.
HERMES DESIGNS is the meaning of information systems. Start your elegance e-business with us.



استطلاع الراي

ما هى توقعاتك لماتش الأهلى والزمالك القادم؟

  •   

    فوز الأهلى
  •   

    فوز الزمالك
  •   

    التعادل

استشهاد 5 سائقين من الدقهلية: حاولوا منع إرهابيين من إحراق سياراتهم فأمطروهم بالرصاص

الجمعة 10 نوفمبر 2017 الساعة 1:02 مساء بتوقيت القاهرة
  •  
استشهاد 5 سائقين من الدقهلية: حاولوا منع إرهابيين من إحراق سياراتهم فأمطروهم بالرصاص
استشهاد 5 سائقين من الدقهلية: حاولوا منع إرهابيين من إحراق سياراتهم فأمطروهم بالرصاص

استشهد 5 سائقين سيارات نقل على طريق «الحسنة– بغداد» بوسط سيناء، الخميس، برصاص عناصر إرهابية نصبت لهم كمين حواجز، وقامت بإنزالهم من السيارات تحت تهديد السلاح، وعندما شرعوا في إشعال النيران بالسيارات، حاول السائقون الـ5 منعهم، إلا أن العناصر الإرهابية أطلقت النار الحي عليهم بكثافة حتى استشهدوا في الحال، وتم نقل جثثهم لمشرحة مستشفى العريش العام.

وقالت مصادر قبلية بشمال سيناء إن عناصر إرهابية وضعت حواجز عبارة عن إطارات سيارات وأخشاب كبيرة وسط طريق «الحسنة– بغداد» بوسط سيناء لإيقاف سيارات النقل التي تسير بالطريق وإشعال النيران فيها وتمكنوا من إيقاف 5 سيارات وأجبروا السائقين على النزول منها، وبدأوا في إشعال النيران بالسيارات فاعترض السائقون وحاولوا منعهم إلا أن العناصر الإرهابية أطلقت عليهم النار وقتلتهم جميعا.

وأكد مصدر طبي أن السائقين الذين لقوا مصرعهم من محافظة الدقهلية وهم: «عاطف محمد بغدادي يقيم بقرية غنيم بمركز منية النصر، وسليمان عبدالمولى يقيم بقرية هلا مركز ميت غمر، ومحمد فضة ويقيم بقرية الكردي بمركز منية النصر، وخالد سامي أبوستة ويقيم بقرية هلا»، بالإضافة إلى سائق آخر لم يتم التعرف عليه.

وعلى صعيد متصل، سادت حالة من الحزن في قرى ومدن محافظة الدقهلية بعد استشهاد السائقين الـ5 على أيدي إرهابين بوسط سيناء أثناء نقلهم مواد بترولية بشاحنات نقل ثقيل.

وقال أحد المواطنين من قرية هلا مركز ميت غمر إن «السائقين كانوا في طريقهم إلى توريد مازوت إلى مصنع أسمنت في سيناء، وخرج عليهم الإرهابيين فقتلوهم وأشعلوا النيران في السيارات، وتم إجراء اتصالات مع سائقين آخرين كانوا في طريقهم لنفس المنطقة والحمد لله رجعوا من الطريق وتم إنقاذهم من مجزرة».

وأضاف أن «قرية هلا بميت غمر مشهور عنها وجود توكيلات نقل ثقيل بها وجميعهم خرجوا من القرية وكانوا أكثر من 14 سيارات إلا أن الباقي تمكنوا من الفرار قبل الوصول إلى المنطقة التي وقعت فيها الكارثة»، مشيرا إلى أن «الإرهابيين حذروا السائقين منذ شهر تقريبا وأشعلوا النار في بعض السيارات وهددوهم بالقتل إذا عادوا مرة ثانية ولكن السائقين لا يوجد لديهم عمل آخر فاستمروا في أعمالهم في نقل المازوت وهذه المرة نفذ الإرهابيين تهديدهم وقتلوا 5 سائقين من أبناء الدقهلية».

المصدر : المصري اليوم


التعليقات