HERMES DESIGNS is the meaning of information systems. Start your elegance e-business with us.
HERMES DESIGNS is the meaning of information systems. Start your elegance e-business with us.



استطلاع الراي

ما هى توقعاتك لماتش الأهلى والزمالك القادم؟

  •   

    فوز الأهلى
  •   

    فوز الزمالك
  •   

    التعادل

مصادر أمنية تكشف أبرز 3 مهام تنتظر قيادات الداخلية الجديدة

الأحد 29 أكتوبر 2017 الساعة 4:28 مساء بتوقيت القاهرة
  •  
مصادر أمنية تكشف أبرز 3 مهام تنتظر قيادات الداخلية الجديدة
مصادر أمنية تكشف أبرز 3 مهام تنتظر قيادات الداخلية الجديدة

قالت مصادر أمنية مسؤولة إن قيادات وزارة الداخلية الجديدة بدأت مهمامها، الأحد، بشكل عاجل، بتوجيهات من اللواء مجدي عبدالغفار، وزير الداخلية، بضرورة رفع معدلات الأداء الأمني داخل القطاعات الرئيسية بالوزارة المعنية بمكافحة الإرهاب على وجه السرعة، خاصة قطاعات الأمن الوطني والمنافذ ومديرية أمن الجيزة، التي تدخل في نطاقها مساحات شاسعة من الصحراء الغربية، قد تتخذها عناصر إرهابية مأوى لها للتخطيط لعمليات عدائية ضد منشآت شرطية ورجال الشرطة.

وأضافت المصادر أن وزير الداخلية حرص على اختيار القيادات المناسبة في المكان المناسب؛ لضمان الوصول بمعدلات الأداء إلى المستويات القياسية، وهو ما دفعه إلى إجراء تغييرات بمختلف مستويات القيادة بالوزارة على مدار العام، دون الحاجة لانتظار الحركة العامة، وهو ما ينعكس إيجابيًا على معدلات الأداء الأمني باستمرار.

وشددت المصادر على أن وزير الداخلية وجه القيادات الجديدة بالإشراف الميداني على مرؤوسيهم، ومتابعتهم وتقييمهم بشكل دوري؛ لضمان التزامهم ببنود الخطط الأمنية المختلفة، وبالتالي ضمان وصول معدلات الأداء الأمني إلى مستوياتها القياسية.

وأوضحت مصادر أمنية أن مساعدي الوزير لقطاعي الأمن الوطني والجيزة اطلعا على تقارير مفصلة تم إجراؤها في عهد سابقيهم، بشأن ملابسات هجوم الواحات، الذي أسفر عن استشهاد 16 شرطيًا واختفاء النقيب محمد الحايس، الضابط بمباحث أكتوبر، مؤكدة أن مهمتهم الأولى تتمحور حول ضبط فلول العناصر المشاركة في هجوم الواحات، وكشف ملابسات اختفاء ضابط الشرطة.

وأوضحت المصادر أن هناك حركة تنقلات داخلية ستجريها القيادات الجديدة في مواقعها خلال اليومين المقبلين، من أجل ضخ دماء جديدة لرفع معدلات الأداء في الإدارات المتخصصة والأقسام، في إطار استراتيجية واسعة تهدف في المقام الأول لتطهير الصحراء الغربية تحديدا من فلول العناصر الإرهابية، والتصدي لمحاولات تسللهم عبر الدروب الصحراوية الواصلة بالجماهيرية الليبية إلى داخل البلاد، لتنفيذ عمليات عدائية ضد الدول المصرية بهدف زعزعة الاستقرار والأمن الداخلي، وتقويض جهود التنمية.

وأشارت المصادر إلى أنه ستتم إعادة وضع خطة بحث مكبرة للبحث عن الضابط محمد الحايس، وملاحقة فلول العناصر الإرهابية، وعلى رأسهم الضابط المفصول هشام عشماوي، والتي رجحت المعلومات الأولية تورط خليته في هجوم الواحات، على أن تعتمد الخطة الجديدة على توجيه ضربات استباقية للعناصر الإرهابية في كل موقع بالصحراء، بالتنسيق مع القوات المسلحة.

وأشارت المصادر إلى أن القيادات الجديدة ستنشط مصادر المعلومات من رجال الشرطة السريين، لتحديد مواقع تلك العناصر، خاصة التي تتخذ من المزارع الجبلية مأوى لها، على أن يتم أخذ زمام المبادرة وتوجيه ضربات موجعة لهم لضبطهم وإحباط مخططاتهم.

المصدر : المصري اليوم


التعليقات